اوردت تقارير غربية أن جهاز المخابرات المركزية الأميركية  "CIA"  يَعتقد بأن الرئيس السوري بشار الأسد سيحصل على 75% من أصوات الشعب السوري في حال ترشحه للانتخابات الرئاسية السورية، التي ستجرى في العام المقبل 2014 وسيستمر بذلك برئاسة سورية للعام 2020. وقالت "CIA"  بأنها بنت معلوماتها هذه على تقارير من داخل سورية، إضافة إلى استطلاعات، وخلصت إلى أن الرئيس الأسد سيحصد 75% من الأصوات بنزاهة، في ظل عدم وجود مرشح جدي ينافسه في الرئاسة. وأضافت، أن المجريات الميدانية والعسكرية على الأرض تعطي التفوق للنظام السوري، الذي يدعم قواعده الشعبية من خلال تفوقه الميداني، وهذا ما يُعتقد بأنه سيستمر للعام المقبل حتى وقت الانتخابات الرئاسية.