ترتفع وتيرة الأحداث الأمنية في البحرين يوماً بعد آخر، فقد اعلنت جمعية الوفاق في بيان لها الاحد عن قيام قوات النظام خلال ايام الخميس والجمعة والسبت باعتقال 24 مواطناً بينهم 3 أطفال ومداهمة 40 منزلاً في مختلف مناطق البحرين.كما أصابت 3 مواطنين بجروح ومارست العقاب الجماعي على العديد من المناطق مستخدمة الأسلحة النارية والغازات السامة.
وكانت العديد من المناطق البحرينية شهدت احتجاجات ليلية واسعة على ممارسات السلطة التي هاجمت قواتها مناطق النويدرات، المعامير، المنامة، السنابس، العكر، الجفير، المصلى وإسكان جدحفص، وبني جمرة، التي اقتحمتها قوات النظام بعد حصار استمر خمسة عشر ساعة. وتزامن التصعيد الامني مع انتشار معلومات عن اقتحام قوات النظام العنبر رقم عشرة في سجن الحوض الجاف وقيامها بضرب المعتقلين بالهراوات وأعقاب البنادق ومصادرة مقتنياتهم. واللافت ان الملك حمد اعتبر خلال زيارته الى لندن لحضور سباق للخيول أن الأحداثالجارية في البحرين تترك تأثيرات في عدد من القرى الصغيرة، وأن السلطات تتعامل مع فئة تخريبية قليلة تمارس العنف، مشيرا الى ان حكومته منحت الجنسية البحرينية لمئتين واربعين بريطانياً تقديراً لولائهم وخدماتهم. يذكر ان حكومة البحرين كانت قبل اشهر قد نزعت الجنسية عن 31 بحرينيا بتهمة معارضتهم للنظام. هذا وكانت صحيفة «الغارديان» البريطانية قد نشرت تقريراً يوم أمس الأحد قالت فيه إن شركة مقرها بريطانيا استخدمت تقنية تجسس لاستهداف الناشطة البحرينية آلاء الشهابي.