أعلنت خمس وكالات تابعة للامم المتحدة الاثنين ان العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية لها "اثر سلبي" على تمويل عملياتها الانسانية في هذا البلد. وقالت الوكالات في نداء مشترك انه من اصل مبلغ 47 مليون دولار تحتاج اليه لتمويل عملياتها الانسانية في كوريا الشمالية خلال سنة، فانها لم تتمكن من الحصول الا على ربع هذا المبلغ تقريبا، مشددة على حاجتها الى مبلغ 29.4 ملايين دولار بصورة عاجلة لتمويل مساعدات غذائية وطبية ملحة. وقالت الوكالات الخمس في ندائها انه "حتى اذا كانت المساعدات الانسانية مستثناة من العقوبات فقد لمسنا لها اثرا سلبيا على مستوى تمويل العمليات الانسانية". واضافت انها "عاجزة عن ان تلبي بفعالية الحاجات الانسانية، والتي تبلغ كلفة الاكثر ضرورة والحاحا فيها 29.4 مليون دولار"، مشددة على ان هذا "الوضع المالي الصعب جدا" يضع على المحك مسألة مواصلة انشطتها في كوريا الشمالية. واوضح البيان ان اليونيسف تحتاج لاموال بشكل خاص لشراء لقاحات وادوية لمكافحة امراض معدية واوبئة مثل الالتهاب الرئوي والاسهال اللذين يصيبان بشكل خاص الاطفال، وبحسب الامم المتحدة فان ثلث اطفال كوريا الشمالية الذين تقل اعمارهم عن خمس سنوات يعانون من سوء تغذية مزمن. والوكالات الخمس التي وقعت على النداء هي "اليونيسف" و"برنامج الزراعة العالمي" و"برنامج الاغذية العالمي" و"منظمة الصحة العالمية" و"صندوق الامم المتحدة للسكان".