اعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاحد عن "قلقه الشديد" ودعا الى الهدوء "لتفادي التصعيد" في الازمة السورية، وذلك على اثر الغارات التي شنها الكيان الصهيوني على سورية. واعلن المتحدث باسم الامين العام ان بان كي مون "قلق للغاية ازاء المعلومات المتعلقة بالغارات الجوية التي شنها سلاح الجو الاسرائيلي في سوريا"، مضيفاً "لكن الامم المتحدة لا تملك في الوقت الراهن تفاصيل حول هذه الحوادث ويتعذر عليها تحديد ما حصل بشكل مستقل". وبحسب بيان المنظمة الدولية دعا بان كي مون "كل الاطراف الى التحلي باقصى درجات الهدوء وضبط النفس والتحرك بطريقة مسؤولة لتفادي تصعيد ما هو في الاساس نزاع مدمر وخطير للغاية". ودعا ايضا "الى احترام السيادة الوطنية ووحدة اراضي كل دول المنطقة وتطبيق كل القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الامن" الدولي.