قتل وسيط سلام في جنوب افغانستان الاربعاء مع اثنين من حراسه في انفجار عبوة مفخخة عند مرور موكبه. ودان الرئيس حميد كرزاي "بحزم هذا الهجوم من جانب اعداء افغانستان" على شاه ولي خان رئيس مجلس السلم في ولاية هلمند، المنطقة المحصنة لطالبان. وقال عمر زواك الناطق باسم حاكم الولاية ان شاه ولي خان كان متوجها الى منطقة غريشك مع نائب حاكم الولاية مسعود بختاوار عندما وقع الانفجار. وشكل مجلس السلم في 2010 بقرار من كرزاي بهدف اجراء اتصالات مع طالبان لانهاء قتالهم المستمر منذ سقوط نظامهم في 2001.