حكمت محكمة كورية شمالية على مواطن اميركي بالسجن لمدة 15 عاما مع الاشغال الشاقة بعد ادانته بتهمة القيام ب"اعمال عدائية" ضد النظام كما افادت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية الخميس. واعتقل الاميركي كينيث باي  في 3 تشرين الثاني/نوفمبر في مدينة راسون الساحلية في شمال شرق البلاد. وبحسب الصحافة الكورية الجنوبية فان المدان هو اميركي من اصل كوري يبلغ من العمر 44 عاما ويعمل مسؤولا في شركة سفريات. ويرجح ان السلطات الكورية الشمالية ضبطت بحوزة احد المسافرين الذين كانوا برفقته قرصا صلبا يحوي بيانات حساسة. وكانت وكالة الانباء الكورية الشمالية اكدت السبت ان المتهم "اعترف بارتكابه جريمتي معاداة جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية ومحاولة الاطاحة" بنظامها مشددة على ان "التهم (الموجهة اليه) مؤيدة كلها بادلة". من جهتها طالبت الولايات المتحدة كوريا الشمالية باطلاق سراح مواطنها "لدواع انسانية".