اعرب فرنسيس الاول بابا الفاتيكان لدى استقباله اليوم الجمعة الرئيس اللبناني ميشال سليمان عن امله في تأمين مساعدة انسانية متزايدة بدعم من المجموعة الدولية لملايين اللاجئين السوريين في البلدان المجاورة.
وافاد بيان للفاتيكان في ختام اللقاء بين البابا والرئيس اللبناني ان " العدد الكبير للاجئين السوريين الذين لجأوا الى لبنان والى البلدان المجاورة، مقلق جدا، مؤكدا أن " وجودهم يضغط على الوضع الانساني ". وتمنى البابا " من اجلهم، على غرار جميع الشعوب المتألمة، مساعدة انسانية متزايدة بدعم من المجموعة الدولية ". وفي الشأن الفلسطيني، تمنى الفاتيكان " استئنافا سريعا للمفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين، والذي مازال ضروريا جدا من اجل السلام والاستقرار في المنطقة "، على حد قوله. واستقبل البابا يوم الثلاثاء الماضي رئيس الكيان الاسرائيلي شيمون بيريز وشدد على ضرورة اتخاذ " قرارات جريئة " من اجل استئناف عملية التسوية الاسرائيلية - الفلسطينية.