حجة الأسلام السيد خاتمي في الأشارة الى توسع حركة الصحوة الاسلامية في بعض مناطق العالم قال: هذه الصحوة بحضور علماء الأمة تستطيع أن تكون فرصة عظيمة لنشر الاسلام المحمدي الحنيف في العالم. وبالاشارة الى أن علماء الدين هم المنورين لطرق الهداية الانسانية قال: إن علماء الدين لديهم مسؤولية كبيرة في التنوير والهداية في مختلف المجالات و بهذا التنوير يجب أن يزيدوا من نور الصحوة الاسلامية أكثر فأكثر. إمام جمعة طهران قال: فيما يتعلق بالصحوة فإن الاصل هو إعلام واطلاع الناس واستمرار هذا الشئ. حجة الاسلام السيد خاتمي اضاف قائلا: يجب على العلماء أن بنتبهوا فهناك من يتربص بنا كي يطفئ شعلة الصحوة الاسلامية أو أن يستفيد منها لتحقيق مصالحه. عضو مجلس خبراء القيادة مع التأكيد على حضور العلماء البصراء و العارفين في الميادين قال: هذا الأمر سيكون سبب بقاء واستمرار حركة الصحوة الاسلامية. ثم أضاف: ان اقامت مؤتمر علماء الدين والصحوة الاسلامية عملٌ مباركٌ ورائع.

خاتمي مع التأكيد بأن " اليوم الصحوة الاسلامية قللت من أمن العالم الصهيوني والجشع الامريكي لألتهام العالم " قال: إن اساس الصحوة الاسلامية كان الصلاة وشعار " لا اله إلا الله " ولا احد يستطيع وضع اساس او عنوان آخر لهذم الصحوة أعم من الربيع العربي الذي اعتمدت عليه المجتمعات الغربية.

هذا وقد أشرنا سابقاً أن مؤتمر علماء الامة و الصحوة الاسلامية يعتبر من أهم مجامع الصحوة الاسلامية حتى الآن وذلك بحضور 700 ضيف من دول مختلفة في 29 و 30 نيسان / آبريل القادم والذي سيقام في العاصمة الايرانية في طهران.