حدثت وسائل إعلام عن أنباء شبه مؤكدة تفيد باعتقال "عزة الدوري" نائب الرئيس العراقي المقبور صدام والأمين العام لحزب البعث المحظور خلال عملية أمنية في محافظة نينوى شمال غربي العراق. وذكر مصدر امني لمراسل قناة "سكاي نيوز" ان عملية الاعتقال تمت بشكل خاطف وفقا لضباط رفيعي المستوى في قيادة عمليات بغداد، لكن الاعلان عنها ربما لن يتم بشكل رسمي حتى نهاية انتخابات مجالس المحافظات المقررة اليوم السبت. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه :أن "العملية نفذت وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة، من دون ذكر المزيد من التفاصيل. يذكر أن وسائل إعلام عرضت، في (4 كانون الثاني 2013)، خطاباً متلفزاً لأمين عام حزب البعث العراقي المحظور عزة الدوري تحدث فيه عما يجري في العراق حالياً، في محاولة لاثارة الفتنة الداخلية.