اختبر أطباء في مستشفى ماساتشوستس الأميركية، وقال التقرير إن الأطباء قاموا بأخذ كلية فأر وتعقيمها بإزالة الخلايا واستخدام بروتين خاص في إعادة بناء هيكل الكلية المريضة، ومن ‬ثم ‫تصنيع الكلى، حيثيتم وضع الكلية في فرن خاص يحاكي وظيفة الكلية الطبيعية للفأر لمدة 12 يوما وجاءت نتائج المحاكاة ‬اجابية بارتفاع إنتاج الكلى للبول ‬بنسبة‫23 %، ولكن ‬بعد ‫زراعة العضو في الفأر‬ انخفضت فعالية ‬عمل ‫الكلى الوظيفية لـ5 %.
ويحاول العلماء من خلال هذا الاختبار إزالة الخلايا القديمة من الكلى المصابة وإعادة بناء تلك الخلايا بإستخدام خلايا سليمة من جسم المريض، وفي حالة تمكن العلماء من تحقيق ذلك فسوف تقل نسبة عمليات الزرع الكلي الطبيعية بشكل كبير. ‬ وذكرت مجلة " الطبيعة " الطبية التي نشرت أمس أن الكلية الصناعية أقل فعالية من الكلية الطبيعية، لكن علماء الطب الجديد يرون بأن الكلية الصناعية لازالت تحمل الكثير من الوعود للمرضى. ‫وأشار رئيس فريق البحثالدكتور هارالد اوت، لـ(لبي بي سي) ‬ " ‫بأن إستعادة جزء ضئيل من وظيفة الكلى سيكون كافيا ". وأوضح " أن إستعادة وظيفة الكلى بنسبة 10 % / 15 % كافي‬ا‫للمريض لممارسة حياته الطبيعية دون الحاجة إلى غسيل كلية. ‬ وتعد زراعة الكلى أكثر عملية نقل أعضاء يتم إجرائها في الولايات المتحدة, مما يضطر الكثير من المرضى للانتظار طويلاً لتوفير كلى جديدة للزراعة. ‬