وجّه وزير الخارجية الأمیركي جون كيري، انتقادات شديدة اللهجة للكونجرس، أثناء جلسة استماع، الأربعاء، لمنعهم رئيس الولايات المتحدة الأمیركية باراك أوباما، من الوفاء بوعده بإعطاء مصر مليار دولار، وذلك وفقاً لصحيفة " ذا هيل " الأمیركية.

وأشارت الصحيفة في تقرير لها إلى أن إدارة " أوباما " كانت وعدت مصر بمساعدات تصل إلی مليار دولار في مايو 2011، بالإضافة إلی تنفيذ برنامج لإسقاط الديون المصرية بحد أقصی مليار دولار، فضلاً عن مساعدات بقيمة 250 مليون دولار، وتأسيس صندوق أعمال أمیركي مصري بقيمة 60 مليون دولار كمبلغ أولي، وإرسال رجال أعمال أمیركيين لبحثآفاق الاستثمار في مصر.
ولفتت الصحيفة إلى أن " كيري " أعطى الرئيس محمد مرسي الشريحة الأولى من المساعدات الاقتصادية والتي بلغت 190 مليون دولار خلال زيارته للقاهرة الشهر الماضي.
ونقلت الصحيفة عن كيري، قوله في لجنة الاستماع: " لقد وعدنا المصريين بالأموال في 2011 ولكن بعد مرور عام أعطيناهم صفرا "، مضيفًاً: " لن نستطيع شراء مصالحنا بالأموال، ولكن إذا لم نساعد البلاد في وقت الحاجة، وإذا لم نكن جزء من العملية فيسكون من الصعب جداً أن يكون لنا هذا النوع من النفوذ لنقول إن السياسة التعددية أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا ".
وكان بعض النواب ومن بينهم رئيسة اللجنة الفرعية للمخصصات المالية للعمليات الخارجية في مجلس النواب الأمیركي، كاي جرانجر، والرئيسة السابقة للجنة الشؤون الخارجية، إليانا روس ليتينن، كانوا أوقفوا تدفق المساعدات إلى مصر " بسبب وجود مخاوف تجاه حكومة مرسي الإخوانية "، لكن كيري قال: " البلاد أجرت انتخابات ديمقراطية، وتحترم معاهدة السلام مع إسرائيل، وينبغي دعمها ".