سمع اطلاق نار وانفجارات اليوم الجمعة في الشوارع الواقعة شمال جامعة التكنولوجيا في بوسطن شمال شرق الولايات المتحدة اثناء مطاردة قتلة شرطي مساء الخميس في حرم الجامعة.
وافاد شهود عيان ان شخص قد يكون اصيب بالرصاص اثناء اطلاق النار فيما كان شرطيون مدججون بالسلاح يشاركون في عملية بحث واسعة بعد مقتل الشرطي في جامعة مساتشوسيتس للتكنولوجيا. وقال احد سكان منطقة ووترتاون الواقعة الى شمال الجامعة: "وقعت انفجارات وربما يتعلق الامر بقنابل يدوية". وكان قد قتل مسلح شرطيا في حرم الجامعة بحسب السلطات المحلية. وبدأت عملية مطاردة مطلق النار. وحضر عدد كبير من عناصر الشرطة الى المكان فيما حلقت مروحيات فوق الجامعة. وصرح المدعي العام في منطقة ميدلسيكس مايكل بلغرو ان الشرطي الذي اصابه مطلق النار بجروح خطرة نقل الى المستشفى حيث اعلنت وفاته. واوضح انه لم يسجل وقوع اي ضحية اخرى. من جهتها، قالت الجامعة على موقعها الالكتروني ان الوضع "بالغ الخطورة" وطلبت من الطلاب عدم الخروج من المؤسسة موضحة ان الشرطة تبحث عن مطلق النار. وجامعة التكنولوجيا التي تعد 11 الف طالب، تقع في ضاحية بوسطن حيث وقع اعتداء مزدوج الاثنين اسفر عن مقتل 3 اشخاص واصابة نحو 180 اخرين بجروح الاثنين على خط نهاية الماراثون. ولم يتأكد اي رابط بين الاعتداءين في الوقت الحاضر.