أعلنت صحيفة بوسطن غلوب ان مشتبهاً به في تفجيرات " ماراثون بوسطن " اوقف في وقت مبكر اليوم الجمعة، لكن الشرطة ما زالت تطارد مشبوهاً ثانياً قرب المدينة، فيما اشارت وسائل اعلام الى ان المشتبه به قد مات.
ونشر مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي صوراً وتسجيلات فيديو لرجلين يشتبه في علاقتهما بالحادث، وطلب من المواطنين المساعدة في التعرف عليهما. وتظهر الصور رجلين يحملان حقيبتين وسط الحشود قرب خط النهاية للمتسابقين في الماراثون. وصورت كاميرات المراقبة ووسائل الإعلام مسرح الحادثبامتداد مسار السباق، ما أتاح للمحققين الحصول على تسجيل فيديو للمنطقة قبل الانفجارين وبعدهما. هذا ويستمر مكتب التحقيقات الفدرالي(اف بي اي) في العمل المكثف لفك شيفرة الحادث، وكشف الجهات التي تقف وراءه، ورفض المكتب التعليق بشأن المشتبه بتورطهم أو ما اذا كانت هناك شبهات تحوم حول عناصر إرهابية محلية أو أجنبية. وقال إن التحقيقات ستمتد إلى ما هو أبعد من بوسطن لتتبع جميع الأدلة.