تبنت مجموعة مسلحة في سوريا مسؤولية قصف ما وصفتها بمواقع لحزب الله داخل لبنان، وذلك اثر مقتل مواطنين لبنانيين اثنين وجرح آخرين بقصف صاروخي على بلدتي القصر وحوش السيد الحدوديتين اللبنانيتين.
وفي شريط بثعلى الانترنت، قال فصيل سلفي متشدد مرتبط بجبهة النصرة يطلق على نفسه اسم " كتائب البراء الاسلامية "، إن وحدات من مجموعاته الصاروخية وأخرى من وحدات الدبابات نفذت عمليات القصف. وأظهر الشريط عمليات قصف من منصات وراجمات صواريخ ودبابات في محيط منطقة القصير بمحافظة حمص. يذكر، ان الصواريخ سقطت وسط بلدة القصر بالقرب من مسجدها ما أسفر عن مقتل المواطن علي حسن قطايا، وإثر الاعتداء نقلت عناصر الإسعاف المدني المصابين إلى مستشفيات المنطقة. كما قتل لبناني آخر بصاروخ أطلقه المسلحون في سوريا على بلدة حوش السيد الحدودية مع لبنان. هذا وقصفت المجموعات المسلحة في سوريا أول أمس السبت مناطق لبنانية بأربعة صواريخ قرب بلدة القصر في الهرمل وسقط صاروخان على بلدة القصر، وصاروخ آخر سقط في منطقة سهلات المياه في الهرمل البعيدة عن الحدود. وتتعرض هذه المنطقة ومناطق أخرى منذ فترة وباستمرار لسقوط صواريخ تطلقها الجماعات المسلحة في سوريا.