سقطت طائرة تقل أكثر من 130 شخصا في البحر بعدما تجاوزت مدرج الهبوط في مطار بالي الدولي.
وقد اظهرت لقطات تلفزيونية الطائرة تطفو وقد تحطم جسمها، والركاب في المياه. وأعلن مسؤول في وزارة النقل الاندونيسية أن جميع من كانوا على متن الطائرة نجوا من الحادث. وقال مدير عام دائرة النقل الجوي في الوزارة ان الطائرة من طراز بوينغ 737 وتتبع شركة " لايون إير " الإندونيسية، مضيفا: " إن الطائرة التي كانت تقل أكثر من 130 شخصا تجاوزت المدرج عند هبوطها في مطار دينباسار الدولي في جزيرة بالي الإندونيسية قبل ان تسقط مباشرة في البحر القريب جدا من المدرج ". وذكرت تقارير اولية ان ما لا يقل عن 16 شخصا نقلوا الى مستشفى جراء اصابات وصدمة تعرضوا لها، لكن لم ترد انباء عن ما اذا كانت حالة اي منهم خطيرة. وما زالت ظروف الحادثغير واضحة لا سيما وأن حالة الطقس كانت جيدة أثناء عملية الهبوط. وتعتبر شركة لايون إير اول شركة طيران خاصة في اندونيسيا وتسجل حاليا نموا سريعا بفضل ازدهار النقل الجوي في اندونيسيا اكبر ارخبيل في العالم يتكون من اكثر من 17500 جزيرة. وتكافح اندونيسيا لتحسين سجلها في مجال الطيران المدني بعد سلسلة من الحوادثالمميتة، ففي 2007 كانت ليون اير من بين عدد من شركات الطيران الاندونيسية التي منعها الاتحاد الاوروبي من الطيران في دوله لضعف معايير السلامة ولكن رفع الحظر تدريجيا بدءا من 2009.