تعتزم شركة مايكروسوفت العملاقة للبرمجيات طرح نسخة جديدة من الكمبيوتر اللوحي الذي تنتجه ويحمل اسم " سيرفس " بشاشة سبعة بوصة بغرض التنافس مع الكمبيوتر اللوحية التي تنتجها شركتا أبل وغوغل من نفس الحجم.
وأورد الموقع الإلكتروني " إنفو ورلد " المعني بأخبار التكنولوجيا تقارير صحفية مفادها أن مايكروسوفت تعتزم البدء في انتاج الكمبيوتر الجديد أواخر العام الجاري ضمن باقة جديدة من كمبيوترات سيرفس تعتزم الشركة أن تكشف عنها النقاب في وقت لاحق. وتقول التقارير إن مايكرسوفت قررت طرح كمبيوتر لوحي بشاشة 7 بوصة للتنافس مع جهازي " أي - باد ميني " من أبل الذي يعمل بشاشة 9ر7 و " نيكسيس 7 " من غوغل الذي يعمل بشاشة سبعة بوصة، كما تعتزم مايكروسوفت خفض أسعار برامجها من نوعية ويندوز وأوفيس لإعطاء دفعة للكمبيوترات الرخيصة التي تعمل بشاشات اللمس ومجهزة ببرامج ويندوز. وكانت مايكروسوفت قد بدأت طرح الكمبيوتر اللوحي " سيرفيس أر. تي " في تشرين أول / أكتوبر الماضي، وكان هذا الجهاز مزود بشاشة 6ر10 بوصة ويعمل بمعالج(إيه. أر. إم) ونظام تشغيل ويندوز أر. تي، كما أزاحت الشركة هذا العام النقاب عن الجهاز " سيرفيس برو " الذي يعمل بمعالج إنتل. وأفادت مؤسسة(إي. دي. سي) للدراسات التسويقية في كانون ثان / يناير الماضي بأنه يتعين على مايكروسوفت سرعة توفيق أوضاعها لتتماشى مع حقائق سوق الكمبيوترات اللوحية الصغيرة والرخيصة.