ان هناك مسافة واسعة جدا بين الفلسطينيين والاسرائيليين وان كل طرف يتمسك بموقفه رغم ان واشنطن باتت تعتقد بان مكانتها في المنطقة لايمكن ان تتقدم من دون التخلي عن الدور الداعم لاسرائيل.

وحول ما حمله وزير الخارجية الاميركي جون كيري من مقترحات الى الجانب الاسرائيلي خلال زيارته الجديدة للمنطقة قال هواش في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الثلاثاء: هناك محاولة اميركية لاحياء عملية " السلام " الميتة المجمدة بسبب الاجراءات الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني, ان الولايات المتحدة تعتقد بان مكانتها في المنطقة لايمكن ان تتقدم من دون التخلي عن الدور الداعم لاسرائيل والذي هو منحاز بصورة مطلقة لاسرائيل على حساب المصالح العربية والفلسطينية. وتابع: اعتقد ان المحاولة الاميركية الجديدة نجعت بعد سنوات من الجمود في عهد الرئيس باراك اوباما عندما اوقف المبعوثجورج ميتشل بعد تخليه عن فكرة وقف الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية. واضاف: ان الهدف من اي جهود دبلوماسية هو انهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية والسيطرة الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني واقامة دولة فلسطينية وبعد ذلك عندما يتم التيقن من هذا الهدف ووضع جداول زمنية ووضع اجندة للمفاوضات على اساس هذا الهدف يمكن للسلطة الفلسطينية ان تتقدم في المفاوضات. وتابع: ان كيري اليوم وقبل ان يغادر مطار بن غوريون قال ان استئناف عملية التسوية بصورة صحيحة افضل من استئنافها فورا وبالتالي فان كيري جاء وصرح انه يريد بدء اجراءات بناء الثقة بين السلطة الفلسطينية والاسرائيليين بعد الاجراءات العميقة الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني خلال السنوات الماضية.