اعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري اليوم الثلاثاء إنه سيلتقي الاسبوع الجاري اعضاء في المعارضة السورية بلندن، مشيرا الى أن واشنطن تدرس سبل مساعدتها.
وقال كيري للصحفيين المسافرين معه في مطار بن غوريون قبيل مغادرته الى العاصمة البريطانية " سالتقي مع المعارضة السورية في لندن "، مشيرا الى انه من غير المتوقع ان يحضر رئيس ما يسمى بالائتلاف السوري احمد معاذ الخطيب هذا الاجتماع. واضاف " نحن نعمل على لائحة الحاضرين.(وزير الخارجية البريطاني) وليم هيغ هو المضيف ". وأكد أن بلاده تبحثسبلا مختلفة للتأثير على حسابات الرئيس السوري بشار الأسد بشأن ما تؤول اليه ساحة القتال، على حد تعبيره. واعتبر وزير الخارجية الاميركي أن تكثيف الجهود بشأن سوريا في صدارة المناقشات في واشنطن، مشددا على أن من المهم للولايات المتحدة تواصل الضغط على الاسد. واوضح كيري وردا على سؤال حول قيام الولايات المتحدة بتسريع المساعدات الى الجماعات المسلحة في سوريا بما في ذلك المساعدات العسكرية، بان " الامر يعود للبيت الابيض لاي اعلان بهذا الشأن ". وكان وزير الخارجية الاميركي قد زار تركيا الاحد قبل الذهاب الى الاراضي الفلسطينية المحتلة لمناقشة الوضع السوري والتقارب الاسرائيلي - التركي.