/ رقم الخبر: ۹۵۳۲۹

ابتكر باحثروسي في مجال الأمن الإلكتروني، مفتاحا للذاكرة " USB " يمكنه أن يدمر أي جهاز إلكتروني، ويتلف محتوياته بمجرد ربطه، وفق ما ذكرت صحيفة تلغراف.

وتكفي ثوان قليلة من إدخال المفتاح إلى أي جهاز حتى ينطفئ، سواء كان تلفزيونا أو حاسبا محمولا، دون أن تكون ثمة قدرة على إعادة تشغيله. وتقوم عملية تدمير الجهاز على تمرير قوة كهربائية عالية تصل إلى ۲۲۰ فولت، مما يوقف استجابته على الفور. ويعكف مقاولون روس على صناعة مفتاح مماثل وبيعه ب۹۹ دولارا، قائلين إن الفكرة ستضع حدا لسرقة المعطيات.

ويقول محضرو المشروع إن الناس سيصبحون أكثر حذرا في المستقبل لدى استخدام مفاتيح " USB " لا يعلمون مصدرها، لأنهم قد يدمرون أجهزتهم باستعمالها. ولن تكون للمفتاح الجديد الذي أنشأه الباحثالملقب ب " دارك بيربل "، أي وظيفة أخرى، عدا تدمير الأجهزة وإتلاف كل ما فيها.

إرسال تعلیق