أفاد مصدر أمني عراقي في قيادة العمليات المشتركة أن القوات المشتركة العراقية تمكنت من تحرير منطقة شرقي الرمادي مشيراً إلى مقتل ۸ إرهابيين خلال العملية.

وقال المصدر: إن " القوات المشتركة من الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي تمكنت من تحرير منطقة معمل الثلج في حصيبة الشرقية شرقي الرمادي، ومسك خط الصد لمسافات متقدمة بعد معارك أسفرت عن مقتل ۸ ارهابيين بينهم انتحاريين اثنين، واغتنام ۳ عجلات، احداها محملة بسلاح احادية ". ومن جهة أخرى بدأت وزيرة الدفاع الايطالية " روبيرتا بينوتي " مباحثات في بغداد أمس حول التعاون العسكري وتدريب بلادها القوات العراقية على حرب الشوارع لمواجهة إرهابيي“داعش” الذي يحتلون مناطق عراقية. وبحثت بينوتي مع نظيرها العراقي وزير الدفاع خالد العبيدي تطوير التعاون العسكري في الحرب على “داعش” وخطط مباشرة إيطاليا بتدريب القوات العراقية على محاربة الإرهاب ومواجهة عناصره الذين يتحصنون في بعض المدن العراقية. وفي سياق استمرار الجرائم البشعة، أقدم تنظيم داعش، الخميس، على إعدام مراسل شبكة اعلاميو نينوى جلاء العبادي في الموصل، بعد ٤۱ يوميا من إعتقاله.

وقال مدير تحرير شبكة إعلاميو نينوى محمد البياتي أن " تنظيم داعش أعدم مراسل الشبكة الصحفي جلاء العبادي في مدينة الموصل، بتهمة تسريب المعلومات الى وسائل الاعلام "، مشيرا إلى ان التنظيم يقوم بإستهداف ممنهج ضد من بقي من الصحفيين في الموصل.

وأضاف البياتي, أن " ۱۰ من عناصر تنظيم داعش داهموا منزل العبادي في يوم ٤ \ ٦ \ ۲۰۱۵، وقاموا بتعصيب عينيه واعتقاله بعد ان أخذوا هاتفه المحمول وحاسبه الشخصي ".

وأوضح البياتي بأن " التنظيم أبلغ ذويه بإستلام جثته من الطب العدلي في الموصل بعد إعدامه ".

وطالب البياتي كل من الاتحاد الدولي للصحفيين، ولجنة حماية الصحفيين، الشبكة الدولية للمبادلات من أجل حرية التعبير، ومعهد تعزيز الصحافة في ظروف الحرب والسلام، ونقابة الصحفيين العراقيين، بوقف نزيف الكلمة الموصلية، وان يكون هناك دور فعال للأمم المتحدة تجاه عوائل الشهداء والمعتقلين والمفقودين والمتضررين.

يذكر أن جلاء العبادي كان يعمل مصورا صحفيا في قناة الموصلية قبل العاشر من حزيران ۲۰۱٤، متزوجا ولديه طفلان " ولد وبنت ".

المصدر: عربي muslimpress