توعد الأمين العام ل " منظمة بدر " هادي العامري عصابات " داعش " الإرهابية والبعثيين في الفلوجة بحساب عسير، مندداً بالأصوات الداعشية التي تزامنت مع انطلاق عملية تحرير الفلوجة.

وندد العامري في تصريح صحفي بالأصوات الداعشية التي أطلقها بعض أعضاء مجلس النواب إزاء العمليات العسكرية الرامية لتحرير الفلوجة من سيطرة عصابات " داعش " الإرهابية، مشدداً على أن الأصوات التي رفعتها بعض أعضاء البرلمان هي أصوات داعشية تدافع عن البعثوعن " داعش " وليس عن الفلوجة، مؤكداً " أننا لم نطلق قذيفة واحدة على القضاء ".

وأضاف العامري " نحن لن نقوم بعمليات الفلوجة قبل أن نترك فرصة مناسبة للأهالي من أجل الخروج من القضاء "، لافتاً إلى أن حسابنا سيكون عسيراً مع " الدواعش " والبعثيين في المجلس العسكري. وتابع العامري إن رجال الحشد الشعبي والقوات الامنية الآن في مرحلة تطويق الفلوجة لمنع خروج العصابات الإرهابية تزامنا مع اقتراب ساعة الصفر لانطلاق عملية واسعة النطاق لتحريرها من تواجد إرهابيي " داعش ".

يذكر أن قوة من مجاهدي بدر المنضوين في الحشد الشعبي قتلوا العشرات من ارهابيي " داعش " في محور الفلوجة والجهد الهندسي التابع لمجاهدي الحشد الشعبي تمكن من تفكيك عدد كبير من المنازل التي جرى تفخيخها من قبل عصابات " داعش " الإرهابية لإعاقة تقدم القوات الامنية في قاطع الفلوجة. المصدر: عربي Muslimpress + قناة الغدير