أقرّت جبهة النصرة الإرهابية(فرع تنظيم القاعدة في بلاد الشام) في بيان أصدرته يوم السبت باستهداف سلاح الجو السوري اجتماعاً لقادة المجموعات المسلحة في النعيمة بدرعا.

كما أعلنت جبهة النصرة الإرهابية انسحابها من كل الالتزامات والاتفاقات وغرف العمليات بعد اتهامها قادة الجيش الاول لديها بالخيانة. وعلى ذلك، تمكنت وحدة من الجيش السوري والقوات المسلحة من القضاء على ۳۰ ارهابياً مما يسمى " كتائب شهداء حوران "، ودمرت لهم ۳ آليات مزودة برشاشات وراجمتي صواريخ في محيط شركة الكهرباء بدرعا البلد. وفي السياق ذاته، أحكمت وحدة من الجيش السوري والقوات المسلحة سيطرتها على تل الشيخ حسين جنوب غرب مطار الثعلة بريف السويداء، وتمكنت من القضاء على عدد من الإرهابيين ودمرت أسلحة لهم.

من ناحية أخرى، دارت اشتباكات بين الجيش السوري والمجموعات المسلحة في محيط مدينة عربين في الغوطة الشرقية لدمشق.

ومن جهة أخرى تحدثت " تنسيقيات معارضة سوريتة " عن مقتل أبو عمر الطرابيشي أحد " مسؤولي " تنظيم " داعش " اثر الاشتباكات مع الوحدات الكردية في مدينة عين العرب " كوباني ".

والمدعو الطرابيشي من مدينة الباب بريف حلب الشرقي، وهو أحد المساهمين في دخول التنظيم إلى المدينة. من جهة أخرى، قتل عدد من المسلحين اثر استهداف سلاح الجو السوري لأحد مقراتهم في جبل الاكراد بريف اللاذقية الشمالي.

المصدر: Muslimpress عربي