تقوم شركة أمريكية لإنتاج الأفلام بتحويل فضيحة الاتحاد الدولي لكرة القدم(الفيفا) الأخيرة إلى فيلم سينمائي.

وحصلت شركة وارنر بروس ومقرها كاليفورنيا على حقوق تحويل كتاب " هاوسز أوف ديسيت " للصحفي كين بينسنغر إلى فيلم سينمائي، وهو الكتاب الذي يتناول الدور الذي لعبه المسؤول الأميركي في الفيفا تشك بليزر في فضيحة الفساد الأخيرة للاتحاد الدولي لكرة القدم.

وبحسب موقع " هوليوود ريبورتر " فإن العديد من الجهات ستسهم في إنتاج الفيلم من بينها شركة الإنتاج الخاصة بالممثلين بن أفليك ومات دامون.

ووفقا لنفس التقرير فإن المخرج غافين أونور المرشح الأول لإخراج العمل، فيما جاء اسم أنتوني تامكنز ليكون المرشح للإشراف على كتابة السيناريو، ليجتمع الثنائي مجددا بعد التعاون في فيلم " واريور " عام ۲۰۱۱.

ولم يكشف الموقع عن أسماء الممثلين المحتملين للعب الأدوار المختلفة في الفيلم كما انه لم يتم حتى الان الاستقرار على اسم الفيلم.

وسيتناول الفيلم قضية تشاك بليزر المسؤول السابق بالفيفا، والذي قدم المعلومات لمكتب التحقيقات الفيدرالية الاميركية، والتي تم من خلالها الكشف عن قضايا الفساد الاخيرة.

المصدر: وكالة عمون