قال خبير أمريكي في مقابلته مع قناة " أتلانتا " الأمريكية إن الولايات المتحدة تتهم إيران بدعم الإرهاب لكنها نفسها تقوم بدعم الجماعات الإرهابية وتمويلها.

وقال محرر صحيفة وترنز تودي " جيم دابليو " في مقابلته مع القناة التلفزيونية: " إن الولايات المتحدة الأمريكية نشرت تقريرها واتهمت فيه بعض الدول بدعم الإرهاب ولكن الإدارة الأمريكية خاصة جهاز الاستخبارات(سي آي أي) تقوم بتدريب الجماعات الإرهابية وتمويلها.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية في تقريرها اسم تنظيم داعش الإرهابي عدة مرات ولكن الدول الغربية المنضوية في الحلف الأطلسي(ناتو) نفسها من داعمي تنظيم داعش الإرهابي. واتهمت وزارة الخارجية الأمريكية في تقريرها إيران بدعم الإرهاب بينما كانت إيران من ضحايا الإرهاب حيثراح ۱۷ ألف مواطن إيراني ضحية العمليات الإرهابية.

وقال جيم دابليو: و هذا العدد من الضحايا الإيرانيين ستة أضعاف أكثر من ضحايا أحداث۱۱ ايلول في الولايات المتحدة.

يذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعلنت دعمها للجماعات المسلحة الإرهابية التي تقاتل ضد النظام السوري وسبق وقال بعض المسؤولين الأمريكيين إنه لابد من التعاون مع تنظيم داعش الإرهابي لإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر: Muslimpress عربي