يستقبل العالم شهر الصيام و ليس هناك أفضل من فاكهة رمضان بعد صيام يوم طويل و فضلًا عن كونه من التقاليد الرمضانية.

فلتناول التمور فوائد غذائية عديدة، فالقليل من التمر يحد من الشعور بالجوع كما يقوم بتلين الأمعاء لإحتواءه على الألياف كما أنه يساعد في التخلص من إضطربات الجهاز الهضمي فهو سهل الهضم و سريع الإمتصاص خاصة إذا كانت المعدة خالية. في دراسة أمريكية تبين أن قدرتة على خفض الدهون الثلاثية في الجسم بنسبة تصل إلى ۲۰% ما يخفض خطر الإصابة بتصلب الشرايين و النوبات القلبية و السكتات الدماغية، تعد التمور مصدرًا غنبيًا لفيتامين ب التي تجدد خلايا الدم و تحتوي أيضًا على فيتامين أ و تعتبر مصدرًا غنبيًا بالبوتاسيوم الكالسيوم و الفوسفور بالإضافة إلى الحديد و من مميزات التمور أنه خالي من الكوليسترول و الدهون. لكن التمر لا يخلو من السكر فثلاثحبات من التمر تحتوي على ما يقارب من ۳۰ جرامًا من السكر و ما يقارب من ۱۰۰ سعرة حرارية و ثلاثحباب من التمر باللوز تحتوي على ۱۵۰ سعرة حرارية و ثلاثحبات من التمر بالشكولاته تحتوي على ۲۲۰ سعره حراراية لذلك ينصح بتجنب التمر الذي يضاف إليه الشكولاته مع الإعتدال بشك عام في تناول التمور و الإكتفاء بثلاثحباب على الفطار.. عن رسول الله صلّ الله عليه وسلم قال لا يجوع أهل بيت عندهم التمر.

المصدر: تلاقي