أعلن المكتب الإعلامي للأمين العام للمنظمة الأوروبية للأمن والمعلومات أنه تمّ القيام بمظاهرة إعتراضية أمام البرلمان الإيطالي من قبل الجالية السورية وجبهة الدفاع عن سوريا بحضور رئيس المنظمة الأوروبية للأمن والمعلومات لوشيانو كونسورتي والمطران هيلاريون كبوجي مطران القدس في المنفى.

هذا وكان قد أعلن الأمين العام للمنظمة الأوروبية السفير الدكتور هيثم ابو سعيد عن هذا التحرّك منذ ثلاثأيام.

وحملت المظاهرة شعار “ضد الارهاب من اجل سورية ومن اجل حضارتها”، كما قدّم رئيس المنظمة الأوروبية كونسورتي عريضة للبرلمان الإيطالي بمؤازرة الجالية السورية وجبهة الدفاع أشاروا فيها أنه حان الوقت لإيطاليا ومن ورائها الإتحاد الأوروبي أن يعيدوا بشكل تدريجي العلاقات الدبلوماسية مع سوريا وضرورة التنسيق على كل المستويات السياسية والأمنية والعسكرية معها من أجل محاربة الإرهاب التكفيري المتمثّل بما يُسمّى تنظيم “داعش” و “جبهة النصرة” وكل متفرعاتها العسكرية والتي قضت على القيم الإنسانية والحضارية والتراثية في الشرق بموجب المادة الأممية ۲۱۷۰ و ۲۱۷۸ و ۲۱۹۹. المصدر: Muslimpress عربي