أعلن العالم البوذي " شايلاندرا سينغ "(۳۳ عاماً) هندي الجنسية، اعتناقه الدين الإسلامي، ناطقاً الشهادتين في تركيا.

وكان " سينغ " قد توجه قبل إسلامه إلى ماليزيا، بعد تخرجه من الجامعة، لتلقي دراسات عليا في الجامعات الماليزية، حيثتأثر بثقافة المسلمين هناك، وبدأ رحلة البحثفي الدين الإسلامي، ثم انتقل إلى تركيا لإكمال مرحلة الدكتوراة، حيثاتخذ قراره بدخول الإسلام.

زار " سينغ " الذي يتلقي تعليمه في جامعة " كوجا تيبيه "، مسجد " أحمد حمدي أكساكي "، قرب رئاسة الشؤون الدينية، حيثتأثر من الأجواء الدينية التي تغمر المسجد، واعتنق الإسلام بعدها، واختار لنفسه اسم " علي ".

وأقر " سينغ " أن والدته غضبت منه، بسبب تركه البوذية واعتناقه الإسلام، مبيناً أن إسلامه جاء بعد تأثره من أصدقائه المسلمين من العرب الذين تعرّف عليهم في ماليزيا، مبيناً أنه اكتشف وجود نقص في حياته، عندما كان يراهم يقيمون العبادات، وأنه انتبه لبعده عن الله، وبناءً عليه بدأ البحثعبر الإنترنت، واستمع إلى الكثير من دروس الوعظ الدينية.

وأوضح " سينغ " أنه واصل البحث، عقب قدومه إلى تركيا، وتأثر بالروح الدينية في مسجد " أحمد حمدي أكسكي " عند زيارته، مؤكداً أنه قرر حينها اعتناق الإسلام. واختار " سينغ " لنفسه اسم " علي "، نتيجة تأثره بالخليفة " علي بن أبي طالب "، بعدما قرأ سيرة حياته، لافتاً أنه قام بالبحثفي علوم الدين الإسلامي، من أجل ملء السنوات العشر التي قضاها في فراغ عقدي، مبيناً أنه بدأ الآن ملء هذا الفراغ بقراءة ترجمة القرآن الكريم.

المصدر: العرب الآن