أعلن قائد عمليات الانبار اللواء الركن قاسم المحمدي، اليوم الأحد، أن القوات الأمنية العراقية نجحت في محاصرة تنظيم داعش الإرهابي في مدينة الرمادي الواقعة ۱۱۰ كم غرب بغداد لمنع هروب عناصر التنظيم من المدينة وعدم تمددهم لمناطق أخرى.

وأضاف المحمدي أن " الحشد الشعبي والقوات الأمنية ومقاتلي عشائر الأنبار ينفذون يوميا عمليات عسكرية لدك معاقل تنظيم داعش الإرهابي في الجهة الشرقية والشمالية والجنوبية للرمادي وتكبد عناصر(داعش) خسائر فادحة " حسبما أوردته قناة الغدير. وعلى ذلك أعلن مصدر مسؤول في الحشد الشعبي عن تحرير قضاء بيجي " بالكامل "، مشيرا إلى رفع العلم العراقي فوق مبنى قائممقامية القضاء. وقال المصدر في تصريح صحفي، " نزف بشرى تحرير مدينة بيجي بالكامل "، مبيناً أن " قوات مشتركة من الحشد الشعبي والجيش العراقي مسنودة بغطاء من الطيران العراقي تمكنت، اليوم، من تحرير القضاء بالكامل ". وأضاف أن " معارك تحرير القضاء أسفرت عن قتل أعداد كبيرة من بصفوف داعش، فضلا عن تكبيد عناصر التنظيم خسائر كبيرة بالمعدات ".

وعلى ذلك أفاد موقع العهد أن وزارة الدفاع العراقية أعلنت عن انسحاب إرهابيي " داعش " من مدينة بيجي باتجاه الموصل، بعد تكبدهم خسائر فادحة بالأرواح والعتاد نتيجة الضربات التي وجهتها إليهم القوات العراقية والحشد الشعبي. و في السياق ذاته، استشهد مدني وأصيب ۵ آخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة في حي " أور " شرق بغداد.

كما استشهد مدنيان واصيب ۸ آخرون بانفجار عبوة نايفة في منطقة اليوسفية جنوبي بغداد.

واستشهد ۳ مدنيين واصيب ٤ آخرون إثر سقوط عدة قذائف هاون أطلقها عناصر " داعش " على تجمعات سكنية في ناحية قرة تبه شمال شرق بعقوبة. المصدر: Muslimpress عربي