أعلنت مصادر مقربة من الرئيس اليمني السابق عبده ربه منصور هادي أن المملكة السعودية فرضت عليه الإقامة الجبرية ولا تسمح له بالخروج من العاصمة السعودية الرياض والسفر إلى نيويورك لتلقي العلاج.

وأعلن " ملتقى التصالح والتسامح " بأبين في بيان له أن بعض المصادر المقربة من الرئيس السابق أكدت فرض الإقامة الجبرية على منصور هادي حسبما أورده موقع " لحج نيوز ". ويقول البيان أن الملتقى أجرى اتصالات وتحريات، وتأكد له أن منصور هادي شبه معتقل في الرياض، ويعيش تحت الاقامة الجبرية بأوامر من وزارة الدفاع، وجهاز الاستخبارات السعودية وجهاز اللجنة الخاصة باليمن في مجلس الوززراء السعودي.

وناشد بيان ملتقى أبين للتصالح والتسامح الأمم المتحدة التدخل لدى السلطات السعودية بهدف السماح للرئيس السابق بالسفر الى نيويورك للعلاج.

المصدر: Muslimpress عربي