سرّب المغرد المعارض السعودي الشهير “مجتهد” معلومات استخباراتية سعودية تفيد أن زهران علوش “أمضى الاسبوع الماضي باجتماعات مع المخابرات السعودية والأمريكية والأردنية في فنادق عمان لتنسيق الوضع ضد تنظيم داعش وجبهة النصرة ومهمات اخرى”.

وأضاف “جرى الاجتماع مع الأمريكان قبل أسبوع ومع السعوديين مرتين الجمعة الماضية من ۲.۳۰ ظهرا إلى ٤ عصرا ويوم الأحد في ۸ مساء في فندق الحياة في عمان”.

وأشار مجتهد أنه “مثل المخابرات السعودية ابو بدر مقرب لمحمد بن نايف”, مضيفاً “حضر مع زهران علوش في الاجتماع الاول محمد علوش وابو علي الاجوة أما في الثاني كان منفردا”.

وأكد أن الهدف كان “لتنسيق الحرب ضد الدولة والنصرة” مشيراً لقول علوش أن “محاربة النصرة تحتاج جهدا أصعب في تبريرها من الدولة وعليهم أن يعينوه على ذلك”.

وتابع “طُلب من علوش التنسيق مع الجبهة الجنوبية وهي بقايا فلول جمال معروف وبقية المرتزقة وتم جمع علوش مع ابو أسامة الجولاني وهو من قيادات هذه الجبهة”

مضيفا أن علوش “شرع بالتنسيق مع الجبهة الجنوبية في محاربة الدولة والنصرة في درعا والقنيطرة, وناقش مع السعوديين استبدال راية جيش الإسلام بعلم الثورة”.

وأفادت التسريبات لمجتهد أن من قام بترتيب الاجتماعات هم “عناصر من المخابرات الاردنية شوهد منهم ما لا يقل عن ۱۰ أشخاص وحضر عدد منهم الاجتماعات”.

وتابع “ورغم الحرص على تدمير الدولة والنصرة في كل سوريا فقد كان التركيزعلى أن تكون جبهة دمشق بيده حتى يقطف بالثمرة حتى لو سقط النظام على يد غيره”.

وعلّق مجتهد “من الأمور المثيرة ان المدعو ابو بدر سأل بالتفصيل عن قوة الإخوان المسلمين في الجبهات ولم يكن واضحا هل كان السؤال لاستبعادهم او للاستفادة منهم!!”.

وأكد مجتهد أن “الاجتماعات جرت في فندق الحياة, لكن علوش يقيم في فندق كراون بلازا, طبعا كلها في عمان” وختم “نسأل الله أن يفضح كل المنافقين”

المصدر: بانوراما الشرق الأوسط