غرّد المعارض السعودي “مجتهد” على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي ليل أمس الأربعاء فاضحاً عملية تهريب لقطع أثرية فرعونية يقوم بها الأمير عبدالعزيز بن مشعل بن عبدالعزيز آل سعود بمساعدة ضباط في المخابرات المصرية, وقال “مجتهد” أنه “يجري الآن, تهريب ٤ تماثيل ذهب و۲ مومياء من موقع أثري في أسوان لعبدالعزيز بن مشعل بترتيب ضباط مخابرات مصريين وحصانة السفارة بمبلغ ۳۰ مليون دولار”.

وأضاف “دفع وكيل الأمير المبلغ نقدا في فندق حياة ريجنسي في الكويت متزامنا مع تسلم التماثيل والمومياء من قبل مندوب للأمير في أسوان بترتيب مع السفارة”.

وتابع “يجري نقل التماثيل والمومياء الليلة لمكان تابع للسفارة بترتيب السفير السعودي في القاهرة بعد أن فحصها خبير آثار انجليزي وذلك قبل نقلها لدبي”.

وختم “رتب عملية البيع عبدالعزيز عامر موسى(مصري) يعمل مع مجموعة من ضباط مخابرات الجيش في المتاجرة بمحتويات مواقع آثرية غير مسجلة بهيئة الآثار”.

المصدر: بانوراما الشرق الأوسط