كشف تقرير لصندوق النقد الدولي عن دفع المملكة العربية السعودية لاموال طائلة الى دول عربية بعينها لشراء ذممها تحت يافطة المساعدات المالية.

ويرى مراقبون ان هذه المساعدات المالية التي بلغت ۸۵ مليار ريال(۲۲.۷ مليار دولار) تأتي بهدف فرض السعودية ارادتها السياسية على هذه البلدان من خلال شراء ذممها وجعلها تدور في فلكها بسبب اتكالها عليها ماديا واقتصاديا. وبحسب جريدة " الرياض " فانه ووفقاً لتقديرات خبراء صندوق النقد الدولي، تأتي مصر في مقدمة هذه الدول حيثبلغ إجمالي الاموال التي رصدت لها ۲٤. ٤ مليار ريال(٦. ۵ مليار دولار) خلال الفترة من يناير ۲۰۱۱ إلى أبريل ۲۰۱٤. وجاءت اليمن في المرتبة الثانية بمبلغ اجمالي بلغ ۱٤. ۳ مليار ريال(۳.۸ مليارات دولار) خلال الفترة من يناير ۲۰۱۱ إلى أبريل ۲۰۱٤. وحلت الأردن في المرتبة الثالثة بتخصيص ۱۱.۲ مليار ريال(۳.۰ مليارات دولار) لها خلال الفترة من يناير ۲۰۱۱ إلى أبريل ۲۰۱٤. وجاءت البحرين في المرتبة الرابعة برسد مبلغ مالي بلغ ۱۰.۷ مليارات ريال(۲.۸ مليار دولار) خلال الفترة من يناير ۲۰۱۱ إلى أبريل ۲۰۱٤، ومن ثم عمان ب ۹. ٤ مليارات ريال(۲.۵ مليار دولار). وفي المرتبة السادسة جاءت السلطة الفلسطينية بدعم مالي بلغ ٦. ۷ مليارات ريال(۱.۸ مليار دولار). وحلت المغرب سابعا بمبلغ ٦. ۱ مليارات ريال(۱. ٦ مليار دولار)، ثم السودان بمبلغ ۲.۰ مليار ريال(۵۲۷ مليون دولار)، ثم جيبوتي بمبلغ ۲۵۵ مليون ريال(٦۸ مليون دولار). ويظهر للمراقبين من خلال قراءة هذا التقرير السبب الرئيس لتبعية معظم هذه الدول للسعودية في عدوانها على اليمن في اطار ما يسمى بالتحالف العربي.

المصدر: قناة العالم