أكدت معلومات صحفية نقلاً عن مصادر مطلعة، أسر المقاومة اللبنانية " حزب الله " عددا من قادة " جبهة النصرة " التكفيرية حسبما أعلنه موقع " آسيا نيوز ".

ومن بين هولاء الأسرى أحد مساعدي مسؤول الجبهة بالقلمون " أبو مالك التلة " وذلك بعد أن سيطرت على مرتفع قرنة عبد الحق المشرفة على جرود نحلة اللبنانية.

هذا، وقد نفذ الجيش السوري بالتعاون مع المقاومة خلال الأيام القليلة الماضية عملية هجومية خاطفة في منطقة القلمون على الحدود السورية اللبنانية ومن جهتين مختلفتين، حيثتقدمت وحدات الجيش من الجهة الشرقية، فيما تقدمت المقاومة اللبنانية من الجهة الغربية، لتجد الجماعات التكفيرية نفسها منهارة أمام ضربات الجيش والمقاومة.

وتلقى " النصرة " ضربة قوية خلال عمليات القلمون وخسر العديد من قادته، أبرزهم مسؤول " النصرة " في الجبة أبو وديع، ومسؤول كتيبة الصقور المحمدية أبو فاطمة، ومسؤول عمليات رأس المعرة الملقب أبو فرج العمري، تلك الضربات التي تلقاها المسلحون على طول خط السلسلة الشرقية للحدود اللبنانية، دفعت بأمير " جبهة النصرة " في القلمون أبو مالك التلي إلى عزل المسؤول الميداني أبو مجاهد، وتعيين شخص آخر مكانه.

المصدر: آسيا نيوز