نفت الخطوط الجوية السعودية هبوط أي من طائراتها في مطار " بن غوريون " في تل أبيب، بعد أنباء تداولتها وسائل الاعلام الاسرائيلية حول الموضوع.وتداولت وسائل إعلام ومغردون بموقع التواصل الاجتماعي " تويتر " صورة لطائرة تحمل شعار " الخطوط الجوية السعودية " قالوا إنها هبطت في مطار " بن غورويون ". وقالت الخطوط الجوية السعودية في حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي " تويتر ": " لا صحة لهبوط أي من طائرات الخطوط السعودية في المطار المذكور في التغريدات المتداولة "(في إشارة إلى مطار بن غوريون دون أن تسميه). وتابعت: " جاري التثبت ان كانت إحدى الشركات المرتبطة بعقود إيجار مع الخطوط السعودية قد خالفت الإتفاقيات ". وبينت أن " عقود الطائرات المستأجرة تمنعها من الهبوط أو العبور في الدول التي لا تربطها علاقات مع المملكة ". وكانت وسائل إعلام إسرائيلية من بينها صحيفة " جيروزاليم بوست " قالت، إن طائرة ركاب سعودية هبطت، مساء الثلاثاء، في مطار " بن غوريون ". ونقلت الصحيفة في موقعها الإلكتروني، الاربعاء، عن مسؤولين إسرائيليين، لم تسمهم، إن الطائرة السعودية هي من نوع إير باصA۳۳۰-۳۰۰، حطت في مطار " بن غوريون " قادمة من العاصمة البلجيكية بروكسل، وعلى متنها طاقم الطائرة فقط، حيثوصلت إلى المطار الإسرائيلي، من أجل أعمال صيانة تتخصص بها الصناعات الجوية الإسرائيلية " بيدك "، وتقوم بأعمال الصيانة للطائرات من نوع " إير باص ". وأشارت الصحيفة أن الطائرة تابعة لشركة أوروبية، ومستأجَرَة من " الخطوط السعودية "، وهبطت في المطار الإسرائيلي وفقاً لطلب الشركة الأوروبية التي طلبت إجراء أعمال الصيانة والإصلاحات الروتينية. وفي أعقاب ما نشرته وسائل إعلام إسرائيلية تداول مغردون على نطاق واسع خبر هبوط الطائرة السعودية بالكيان الاسرائيلي وسط رفض واستغراب واسعين.

المصدر: قناة العالم