ذكرت صحيفة «المساء برس» اليمنية، نقلاً عن مصدر قالت أنه موثوق، أن السعودية عرضت على اليمن وقف الاشتباكات على الحدود مقابل وقف قصف محافظة صعدة غير أن قيادة «أنصار الله» رفضت العرض واشترطت إيقاف العدوان بشكل كامل على اليمن.

وأكدت المصادر أن العرض السعودي كان عصر يوم الجمعة الماضية بعد أن شهدت الحدود اشتباكات عنيفة الخميس الماضي واستمرت حتى ظهر الجمعة وأدت إلى فرار عشرات من الجيش السعودي وإعطاب عدد من الآليات في مناطق متعددة.

وتمكن عدد من المسلحين القبليين اليمنيين من التوغل في منطقة نجران فيما ترك الجيش السعودي مواقعه ولاذ جنوده بالفرار، في ظل موجة نزوح واسعة في المناطق الجنوبية من السعودية.

وأكدت مصادر متعددة أن مسلحي القبائل اليمنية لا يزالون يسيطرون على عدد من المواقع التابعة للجيش السعودي التي كانت تقصف المناطق اليمنية بالمدفعية خلال الأسابيع الماضية.

هذا وتؤكد مصادر رسمية يمنية أن ما يحدثفي الحدود ليس إلا تحرك لمسلحي القبائل اليمنية وليس رداً من الجيش أو من اللجان الشعبية أو من أنصار الله.

وتعمل القبائل اليمنية على إيقاف قصف الجيش السعودي لمناطقهم منذ مارس الماضي.

المصدر: آسيا نيوز