انتقد قائد بايرن ميونيخ السابق شتيفن إيفنبرج هوس حيازة الكرة الذي بات مقرونا بالفريق البافاري حاليا في حقبة مديره الفني الإسباني بيب غوارديولا، وكذلك إفراط الأخير في توجيه لاعبيه من الخط الجانبي للملعب.

وقال إيفنبرج في مقابلة مع مجلة(كيكر) “في الوقت الحالي باتت لدى بايرن نسبة استحواذ تبلغ ما بين ٦۵ و۷۰ بالمائة، ويسعى الفريق للعب بشكل هجومي بأي ثمن. عاقبة ذلك كانت سيئة في نصف نهائي ۲۰۱٤ سواء في مدريد أو على أرضنا”، في إشارة إلى خروج الفريق العام الماضي من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على يد نظيره ريال مدريد.

وبحسب إيفنبرج، هناك حالات من الضروري فيها تعديل الخطط الفنية، مذكرا بأن المدرب الأسبق أوتمار هايتسفيلد لم يكن يجد غضاضة في اتباع خطط دفاعية في مباريات كبرى.

وكان إيفنبرج هو قائد الفريق الذي توج مع هيتسفيلد بلقب دوري أبطال أوروبا عام ۲۰۰۱.

كما لا يبدي لاعب الوسط السابق رضاه عن وجود جوارديولا بشكل دائم بجوار الخط، محاولا توجيه لاعبيه.

وأوضح: “عليك أن تثق بلاعبيك الذين يستعدون خططيا على مدار أيام للمباريات، كما أن جوارديولا على الخط عادة ما يدخل في مشكلات مع الحكم الرابع، الأمر الذي يظهر الضغط الذي يتسبب فيه”.

وقبل مواجهة برشلونة المرتقبة في نصف نهائي هذا العام من دوري الأبطال، يرى إيفنبرج أن الفريق الكتالوني هو الأقرب للتأهل ويعتقد أن حظوظ بايرن في التتويج لا تزيد على ٤۰% مقابل ٦۰% لمنافسه.

ويرى إيفنبرج أن هذه المواجهة ستكون هي “الامتحان” لكفاءة جوارديولا ومفهومه عن كرة القدم.

لكن إيفنبرج لا يعتقد أن جوارديولا قد يرحل في حالة الهزيمة، وألا ينهي تعاقده الذي ينتهي في ۲۰۱٦. المصدر: وكالات