ذكرت صحيفة نيويورك تايمز السبت ان قراصنة معلوماتية روسا تمكنوا في العام الماضي من قراءة رسائل الكترونية ارسلها الرئيس الاميركي باراك اوباما وأخرى تلقاها، وذلك بعد ان تمكنوا من اختراق الشبكة الالكترونية غير السرية للبيت الابيض.

وكان مسؤولون اميركيون اقروا في مطلع نيسان / ابريل الجاري بحصول " حادث" في مجال الامن المعلوماتي في نهاية العام الماضي، لكنهم رفضوا تأكيد صحة معلومات ذكرت ان قراصنة روسا يقفون خلف هذه الهجمات الالكترونية.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤولين اميركيين على علم بالتحقيقات الجارية في هذه القضية ان الهجوم الالكتروني " كان اكثر تطفلا واكثر مدعاة للقلق " مما تم الاقرار به رسميا.

ونقلت الصحيفة عن المسؤولين اعتقادهم ان القراصنة على علاقة بالسلطات الروسية.

وبحسب نيويورك تايمز فان القراصنة، الذين اخترقوا ايضا الشبكة المعلوماتية غير السرية لوزارة الخارجية الاميركية، نجحوا في الدخول الى ارشيف الرسائل الالكترونية لموظفين في البيت الابيض يتواصل الرئيس اوباما معهم بصورة مستمرة.

وفي هذا الارشيف تمكن القراصنة من قراءة رسائل تلقاها اوباما واخرى ارسلها، بحسب الصحيفة.

المصدر: وكالات