استطاع الجيش الليبي بسط سيطرته على منطقة العزيزية جنوبي العاصمة طرابلس أمس الاثنين، بعد اشتباكات مع ميليشيات " فجر ليبيا " التي اضطرت إلى التراجع إلى مشارف العاصمة.

وقامت ميلشيات " فجر ليبيا " بقصف منطقة العزيزية من مطار طرابلس الدولي، في حين أكدت مصادر عسكرية، أن عناصر تابعة لها قامت بالانسحاب من مواقعها واتجهت إلى مدنها في الجبل الغربي.

وشهدت منطقتا العزيزية وكوبري الزهراء جنوبي العاصمة الليبية طرابلس بنحو ۱۷ كيلومتراً، اشتباكات بين قوات الجيش الليبي وميليشيات " فجر ليبيا " الأحد، حسبما أفادت مصادر من الجيش الليبي.

وأكد مصدر عسكري ليبي، أن مقاتلات حربية استهدفت مواقع لفجر ليبيا على أطراف طرابلس، فيما قصف مسلحو " فجر ليبيا " منطقة العزيزية بصواريخ " غراد "، لمنع تقدم الجيش باتجاه جسر الزهراء.

ويسعى الجيش الليبي إلى دخول طرابلس، بعد أشهر من وقوعها تحت سيطرة قوات " فجر ليبيا "، التي شكلت حكومة موازية لم تحظ باعتراف دولي.

وتعيش ليبيا حالة من الفوضى بعد أكثر من ۳ سنوات على سقوط نظام «معمر القذافي»، إذ تحاول الحكومة المعترف بها دولياً فرض سيطرتها على سائر أنحاء البلاد، وتواجه مقاومة عنيفة من عدة مجموعات مسلحة.

المصدر: عربي برس