رفعت قوات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي يوم الاثنين، العلم العراقي على جامع تكريت الكبير وكلية الطب، وتقف حالياً على مقربة من القصور الرئاسية في المدينة.

وافاد موقع " السومرية نيوز "، أن القوات الأمنية والحشد الشعبي يقفان حالياً بالقرب من القصور الرئاسية في مدينة تكريت بمحافظة صلاح الدين.

وكانت القوات الأمنية والحشد الشعبي تمكنت في وقت سابق من يوم الاثنين، من رفع العلم العراقي فوق مستشفى تكريت والمجمع الحكومي وسط المدينة بعد قتل نحو ٤۰ عنصراً من جماعة " داعش "، وهي تفرض سيطرتها بحرب الشوارع في مدينة تكريت.

كما قال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين خالد جسام بحسب شبكة الاعلام العراقي: ان القوات الأمنية والحشد الشعبي حررت مناطق الهياكل والديوم وحي الطين والمنطقة المحيطة بمستشفى تكريت واقتربت من مركز المحافظة، مضيفا ان العمليات العسكرية من المرجح أن تحسم في تكريت خلال ال ٤٨ ساعة المقبلة.

واكد جسام ان رئيس الوزراء حيدر العبادي اوقف مشاركة التحالف الدولي بعمليات تكريت بعد اجتماعه بقيادات الحشد الشعبي.

من جانبه، قال القيادي في الحشد الشعبي جواد الطليباوي: إن " القوات الأمنية المشتركة المسنودة بطيران الجيش تمكنت من تحرير ثمانية آلاف كيلو متر مربع من سيطرة عصابات داعش الارهابية في محافظة صلاح الدين "، مبينا أن " داعش تشهد حالة من الإرباك، بعد محاصرتها من محاور عدة في مدينة تكريت ".

وتابع أن " تنسيقاً كبيراً يتم بين القيادات الأمنية وأبناء الحشد الشعبي، لتحرير صلاح الدين بالكامل، من عصابات داعش الارهابية ".

المصدر: وكالات