حذر عسكري إسرائيلي من انهيار الجبهة الداخلية بعد اشتعال المواجهة المحتملة القادمة مع حزب الله لبنان واعتبر القدرة الصاوخية لحزب الله التهديد الأول لكيان الاحتلال.

رئيس الاركان الاسرائيلي الجديد يولي أهمية كبيرة لاستعدادات المواجهة القادمة مع حزب الله، وهذا الاهتمام بالجبهة الشمالية مع لبنان وسوريا هو استكمال لما يقوم به الجيش الاسرائيلي من مناورات متكررة ومتواصلة من أجل مواجهة الخطر القادم من حزب الله.

وذكرت مصادر ل " المنار " نقلا عن مسؤول اسرائيلي قوله بأن أعظم التهديدات التي يحاول الجيش مواجهتها بالتعاون مع العديد من الهيئات الحكومية المعنية، هو محاولة منع انهيار سريع للجبهة الداخلية، خاصة وأن القدرة الصاروخية التي يمتلكها حزب الله تعتبر التهديد الاول والرئيس للعمق الاسرائيلي.

ويرى الجيش الاسرائيلي أن الأراضي المحتلة ستتعرض لهجمات مختلفة الأنواع والأشكال من اطلاق للقذائف والصواريخ وصولا الى اطلاق الطائرات المفخخة بدون طيار وهذا يعني أن العمق الاسرائيلي سيشتعل بشكل غير مسبوق، في أي مواجهة قادمة مع الحزب في ظل عدم قدرة الأنظمة الدفاعية الموجودة لدى اسرائيل على اعتراض الصواريخ والأخطار الطائرة بكل أنواعها.

لكن السلاح الاخر الذي لا يقل خطورة هو محاولة نقل القتال الى داخل المناطق الاسرائيلية من خلال عمليات التسلل عبر الانفاق الى داخل العمق الاسرائيلي.

المصدر: المنار المقدسية