يتعلم مانشستر سيتي الكثير في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم لكن مواجهته في ذهاب دور الستة عشر غدا الثلاثاء ضد برشلونة البطل اربع مرات توفر فرصة لاظهار أنه منافس حقيقي.

وكشف خروج سيتي الموسم الماضي في المرحلة نفسها ضد برشلونة أيضا – بالهزيمة ٤ - ۱ في مجموع المباراتين – عن نقاط ضعف في تشكيلة جيدة بما يكفي للفوز بالدوري الانجليزي الممتاز لكنها لا تزال تفتقر للقدرة على المنافسة مع أفضل الفرق في اوروبا.

لكن بعد عام سيدخل سيتي المواجهة بتفاؤل أكبر حتى وأنه سيلعب بدون لاعب وسطه البارز يايا توريه باستاد الاتحاد غدا الثلاثاء إذ سيكمل لاعب ساحل العاج ايقافه في ثلاثمباريات عقب طرده أمام تشسكا موسكو.

وبعد تلاشي تفوقه من الناحية الابداعية خلال الأشهر الأخيرة عادت السلاسة الهجومية لسيتي بقوة وسحق نيوكاسل يونايتد ۵ - صفر في الدوري يوم السبت.

وعلى النقيض توقف الخط الأمامي الفتاك لبرشلونة على نحو سيء هذا الاسبوع لتنتهي مسيرة انتصاراته في ۱۱ مباراة متتالية بالهزيمة على نحو مفاجيء ۱ - صفر أمام ملقة المنظم.

وكان مشوار سيتي نحو دور الستة عشر العام الماضي هو أفضل ما قام به في البطولة بعد موسمين من الاخفاق فشل فيهما في تجاوز دور المجموعات وسيكون مدفوعا بالطريقة التي نجح بها في التأهل هذه المرة إذ تغلب على بايرن ميونيخ وروما.

وتحقق الانتصاران بدون توريه.

ويقول لاعب الوسط المعار فرانك لامبارد – وهو لاعب مخضرم خاض العديد من المواجهات ضد برشلونة منذ كان يلعب في تشيلسي – إنه في الوقت الذي يجب فيه احترام الفريق الكتالوني فان سيتي يمتلك الأسلحة اللازمة لاسقاط برشلونة والتأهل لدور الثمانية لأول مرة.

وقال لامبارد الذي فاز فريقه تشيلسي على برشلونة في الدور قبل النهائي في طريقه لاحراز اللقب عام ۲۰۱۲ “يمكنك أن تعجب بهم وتحترمهم كثيرا طالما لا يتحول ذلك لمنحهم الكثير من المساحة ليفعلوا ما هم بارعون فيه. ”

وأضاف “لعبت ضد برشلونة حين كانوا في قمة مستواهم قبل اربع أو خمس سنوات وفي الحقيقة كانوا في غاية التألق – وهو أمر لا تستطيع أن تفعل معه الكثير عندما يلعبون بهذه الطريقة – لكننا نمتلك اللاعبين الذين بوسعهم التسبب في ضرر لهم أيضا. ”

وفي وجود سيرجيو اجويرو وديفيد سيلفا وسمير نصري يستطيع سيتي الذي يقوده المدرب مانويل بليجريني تسجيل أهداف لكن احتواء خطورة ليونيل ميسي ونيمار ولويس سواريز سيكون مفتاح الانتصار.

وهز ميسي الشباك في مباراتي الموسم الماضي ومؤخرا يمر بفترة رائعة مرة أخرى حتى رغم عدم ظهوره كثيرا ضد ملقا.

ويقول جيرار بيكي مدافع برشلونة إن ميل سيتي الطبيعي للهجوم قد يكون في صالح فريقه الساعي لبلوغ دور الثمانية للمرة الثامنة على التوالي.

وقال “سيتي فريق يمتلك عقلية هجومية وهذا سيساعدنا لأنها ستكون مباراة مفتوحة.

“يجب أن نضع(مباراة ملقا) خلفنا لأننا يوم الثلاثاء سنواجه أهم مباريات هذا العام. ”

المصدر: رويترز + اخبار مصر