لجأ تنظيم " داعش " إلى وسيلة جديدة للاستيلاء على المجمع السكاني في ناحية البغدادي، بحسب ما ذكر حميد الهايس، أحد شيوخ عشائر محافظة الأنبار.

وتتمثل هذه الوسيلة بحسب الهايس، وهو رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، في تسميم محطات المياه في المنطقة.

فقد أكد الهايس أن هناك حالات تسمم في المجمع السكني في البغدادي بسبب إضافة عناصر " داعش " مادة الكبريت إلى محطات المياه في تلك المنطقة، لكنه لم يذكر وجود حالات وفاة حتى الآن.

وأكد الهايس وجود معارك عنيفة بين الجيش العراقي وعناصر تنظيم داعش في الرمادي وأطرافها، والبغدادي وأطرافها.

وأوضح أن تنظيم داعش تكبد خسائر كبيرة في المعارك الدائرة، مشيراً إلى أن هجمات التنظيم مازالت مستمرة.

يشار إلى أن عناصر داعش قاموا بقتل ۱۵۰ شخصاً من قبيلة البوعبيد، وفقاً لما أعلنه مدير ناحية البغدادي، مال الله العبيدي، الأربعاء.

وقال العبيدي إن عمليات القتل تراوحت بين النحر والحرق، ونفذت ضد أبناء عشيرة البوعبيد، المنتمين للشرطة، ومن بينهم من خاض معارك ضد داعش.

المصدر: وردنا