أكدت اللجنة الامنية في مجلس محافظة ديالى اليوم الاثنين بأن تنظيم “داعش” بدء بالإعتماد على “الدمى البشرية” بعد نفاذ رصيده من الانتحاريين، لمهاجمة اهدافه.

وقال رئيس اللجنة صادق الحسيني في تصريح صحفي اطلعت عليه وكالة((اليوم الثامن)) ان” “لدينا معلومات مؤكدة تتحدثعن نفاذ رصيد تنظيم داعش من الانتحاريين الذين يتم استخدامهم في مهاجمة بعض الاهداف، ما دفع التنظيم الى الاعتماد على اسلوب “الدمى البشرية” وهم عناصر مدمنة على المخدرات، من اجل لعب دور الانتحاريين.

واضاف ان “جزء كبير من مسلحي “داعش” مدمنين على تعاطي المخدرات، والادلة والبراهين في هذا المضمار كثيرة، ابرزها ما تم العثور علىيها داخل اوكاره في المناطق التي حررت في شمال شرق وشرق بعقوبة، خلال الاسابيع الماضية.

المصدر: اليوم الثامن