قتلت قوات الجيش ومقاتلي عشيرتي البو عبيد والجغايفة، مساء الأحد، ۱۱ عنصرا من العصابات الداعشية وتمكنت من تحرير قرية جٌبة غربي الرمادي.

وقال مسؤول مقاتلي عشيرة الجغايفة الشيخ خضر الجغيفي ل(IMN)، إن " قوة من مغاوير الجيش العراقي بأمره العقيد قتيبة الجبوري ومقاتلي عشيرتي الجغايفة والبو عبيد تمكنوا مساء أمس من شن عملية عسكرية واسعة في قرية جٌبة ضد العصابات الداعشية "، مشيرا إلى أن " العملية العسكرية أثمرت عن قتل ۱۱ عنصرا من داعش وتحرير المنطقة إلى جسر جٌبة ".

وأضاف الجغيفي أن " القوات الأمنية وأبناء العشائر أعادوا تشغيل مشروع الماء المغذي الرئيس للمنطقة بعد إيقافه من قبل العصابات الداعشية على مدى الأيام الماضية ".

وقال مجلس محافظة الانبار، الأحد، إن قائد القوات البرية الفريق الركن رياض جلال يتولى الأشراف ميدانيا على العملية العسكرية التي انطلقت ظهر اليوم لتحرير ناحية البغدادي من العصابات الداعشية.
وفي سياق متصل، أعلن المرصد السورى لحقوق الإنسان أن القوات الكردية، مدعومة من جماعات سورية مسلحة، تمكنت من السيطرة على تلة داخل معقل تنظيم داعش في سوريا بعد اشتباكات عنيفة.

وجاء في بيان للمرصد، اطلعت عليه شبكة رووداو الاعلامية، أن " القوات الكوردية المدعومة بضربات جوية قادتها الولايات المتحدة؛ أخرجت إرهابييتنظيم داعش من بلدة كوباني الشهر الماضي بالقرب من الحدود التركية ودفعتهم للتقهقر من محيط قرى شمال سوريا ".

وأكد بيان المرصد أن " الكرد وغيرهم من المقاتلين المحليين المعارضين لداعش سيطروا الآن على تلة جنوب كوباني تقع في محافظة الرقة معقل داعش في سوريا ".

وأفاد مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، بأن " هذه أول مرة يدخلون فيها إلى الرقة "، مضيفا أن " ۳۵ من إرهابيي داعش وأربعة من أفراد القوات الكردية قتلوا الأحد في معارك بالقرب من كوباني كانت هي الأعنف منذ سيطرة الكورد على البلدة ".