أعلنت وسائل الإعلام أن قيادات في جبهة النصرة تحت حماية الجنود الصهاينة هربت إلى داخل الأراضي المحتلة بعد الضربات التي وجهها الجيش السوري للجماعات التكفيرية.

أكدت مصادر خاصة ل(المنار) أن " قيادات " ارهابية غالبيتها من العصابة المسماة بالنصرة قد هربت الى داخل اسرائيل تحت حماية الجنود الاسرائيليين، وذلك بفعل الضربات التي يوجهها الجيش السوري للمجموعات الارهابية في منطقة القنيطرة.
وتقول المصادر أن عشرات الارهابيين الجرحى نقلوا الى المستشفيات الاسرائيلية، اثر إصابتهم في المعارك العنيفة في المنطقة الجنوبية بين العصابات الارهابية والجيش السوري الذي يشن عملية عسكرية واسعة ضد الارهابيين الذين يتدفقون الى المنطقة عبر الحدود الاردنية، بدعم استخباري من عدة جهات وبتمويل سعودي واسناد قطري تركي، واحتضان وحماية من جانب اسرائيل.

المصدر: المنار المقدسية