بعد إعلان عدد كبير من أعضاء الكونغرس أنهم سيقاطعون نتنياهو، أعلنت لجنة «المشرعين السود» التي تضم ٤٦ عضوا ومعظمهم من الحزب الديمقراطي مقاطعة خطاب نتنياهو. وقالوا إنهم «يرون في «تصميم نتنياهو على إلقاء الخطاب مسا بالرئيس أوباما وبالشعب الأمريكي». وبذلك ينضمون إلى عدد كبير من أعضاء الكونغرس الذين أعلنوا المقاطعة.

قاد قرار المقاطعة في أوساط «المشرعين السود» عضو الكونغرس جون لويس الذي يعتبر من كبار المدافعين عن حقوق الإنسان والحقوق المدنية للسود. وأكّد أعضاء اللجنة إنهم يرون في خطوة نتنياهو «قلة احترام وإهانة لرئيس الولايات المتحدة»، وقالوا إن خطاب نتنياهو «لا يعتبر مسا بالرئيس فحسب بل أيضا بالشعب الأمريكي».

في المقابل دعا خمسة سفراء إسرائليون سابقون في واشنطن رئيس الحكومة الإسرائيلية إلى إلغاء خطابه. واجرت «صحيفة يديعوت أحرونوت» مقابلات السفراء السابقين: موشي أراد، إيتمار رابينوفيتش، سالي مريدور، داني أيالون، مايكل اورن، ووجهوا مناشدة لنتنياهو لإلغاء الخطاب على اعتبار أن «أضراره أكثر من فوائده».

وكان السيناتور الديمقراطي المخضرم، بتريك لايهي، انضم يوم أمس الأربعاء، إلى قرار مقاطعة خطاب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أمام الكونغرس، وانضم إلى ۱۳ عضوا سبقوه لهذا القرار.

وفي المقابل نقلت صحيفة ' يديعوت أحرونوت ' يوم أمس عن مقربين من نتنياهو قولهم إنه لن يتراجع «وسيمضي حتى النهاية» حتى لو كان الثمن تعميق الخلاف مع إدارة أوباما. وقالوا إن «الثمن المعنوي الذي يمكن أن يدفعه نتنياهو إذا ما خطب في قاعة فارغة يتقزم أمام الأضرار التي ستنجم عن خروج الاتفاق مع إيران إلى حيز التنفيذ».

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، أكد وجود ' خلاف عميق ' مع الرئيس الأميركي باراك أوباما حول الملف النووي الأيراني، إلا أنه سعى الى التقليل من إمكان تأثيره على العلاقات مع واشنطن.

وقال نتانياهو في بيان صادر عن مكتبه مساء الثلاثاء ' لدينا اليوم خلاف عميق مع الإدارة الأميركية وباقي مجموعة ۵ + ۱ بشأن العرض الذي قدم إلى إيران'.

وكان البيت الأبيض أعرب عن معارضته لهذه الزيارة التي تأتي استنادا إلى دعوة وجهها إلى نتانياهو نواب جمهوريون، كما أنها تأتي في أوج الحملة الانتخابية الإسرائيلية وقبل أسبوعين من موعد الانتخابات التشريعية.وكان أوباما قال الاثنين في واشنطن إن هناك بالفعل ' خلافا حقيقيا ' مع إسرائيل بشأن إيران.

المصىر: وكالات