وقال السيسي، خلال مقابلة صحفية مع مجلة " دير شبيغل " الألمانية،: " إن خسارة هذه الحرب ضد الإرهاب تعني دخول المنطقة بالكامل في اضطرابات خلال ال۵۰ عامًا المقبلة، وهو ما يهدد بتنفيذ هجمات في أوروبا ".

وأضاف الرئيس المصري: " أن مصر تخوض معركة شرسة ضد الإرهاب، خاصة ضد تنظيم بيت المقدس، المسئول عن عدد من الهجمات الإرهابية في شبه جزيرة سيناء ".

وردًا على سؤال المجلة الألمانية حول فض اعتصام رابعة، قال السيسي، إنه لا يخجل من الاعتراف بوجود فجوة حضارية بين ألمانيا ومصر، مؤكدًا أن المتظاهرين في ألمانيا لا يخزنون السلاح ليصوبوه في وجه الشرطة مثلما كان الوضع في رابعة ".

المصدر: وكالات