اتهم القضاء الاسباني اليوم رئيس نادي(برشلونة) الاسباني لكرة القدم جوسيب ماريا بارتوميو بارتكاب جريمة تهرب ضريبي خلال عام ۲۰۱٤.

وقال التلفزيون الاسباني الرسمي نقلا عن مصادر قضائية ان القاضي المسؤول عن التحقيق في القضية المعروفة باسم(قضية نيمار) بابلو روثوجه اليوم الاتهام لبارتوميو بالتهرب من دفع ضرائب بقيمة ۸ر۲ مليون يورو مطالبا بمثوله أمام القضاء في ۱۳ فبراير الجاري. وأضاف ان القاضي اعتمد في قراره على تقرير أصدرته مصلحة الضرائب الاسبانية يفيد بان بارتوميو ارتكب جريمة احتيال ضريبي مستوليا على ۸ر۲ مليون يورو خلال عام ۲۰۱٤ في إطار صفقة انتقال اللاعب نيما ردا سيلفا من نادي(سانتوس) إلى(برشلونة).
ويأتي ذلك بعد ان كانت النيابة العامة الاسبانية طالبت أمس بتوجيه الاتهام لبارتوميو بالتهرب الضريبي فيما كانت طالبت أيضا بمقاضاة الرئيس السابق للنادي ساندور روسيل ونادي(برشلونة) بصفته شخصا قانونيا بارتكاب ثلاثجرائم ضريبية في الفترة بين ۲۰۱۱ و۲۰۱۳. يذكر ان روسيل والممثل القانوني للنادي أنطونيو روسيش مثلا امام القضاء الاسباني في شهر يوليو من العام الماضي بتهمة الاحتيال الضريبي واختلاس ۱ر۹ مليون يورو في صفقة ضم اللاعب البرازيلي عبر عقود وهمية واجراءات مالية مدروسة للاحتيال على المالية العامة.
وكان روسيل قال قبل استقالته في ۲۰۱٤ ان صفقة ضم نيمار كلفت خزينة النادي ۱ر۵۷ مليون يورو فيما قال الرئيس الجديد بارتوميو عقب تعيينه رئيسا أن الصفقة كلفت ٦۸ يورو غير ان وزارة المالية الاسبانية قال ان الصفقة بلغت اكثر من ۹٤ مليون يورو في حين تؤكد صحيفة(الموندو) الاسبانية أن الصفقة بلغت نحو ۱۷۰ مليون يورو. يذكر ان روسيل كان قدم استقالته من منصبه على رأس النادي في ۲۳ يناير ۲۰۱٤ على خلفية تلك القضية معلنا تعيين نائب رئيس النادي للشؤون الرياضية جوسيب ماريا بارتوميو خلفا له.

المصدر: وكالات