كتبت " ستاتوس " قاصدة فيه الاعلامي فيصل القاسم والذي يعمل في القناة جاء فيه: " قبّح الله وجهك أكتر ماهو قبيح، وقطع لسانك ياعاهر الجزيرة الرقطاء، هؤلاء ليسوا قتلى هؤلاء شهداء الجيش الثاني المصري العظيم تولاهم الله برحمته وتغمدتهم قلوبنا بجمر الوجع "

قامت الفنانة السورية الكبيرة رغدة بشنّ حملة حرب قوية جدا على قناة " الجزيرة " القطرية مؤخرا عبر صفحتها على " الفيسبوك " وذلك بعد ان قامت القناة المذكورة بمباركة العملية الأرهابية ضد الجيش المصري.

فقد كتبت " ستاتوس " قاصدة فيه الاعلامي فيصل القاسم والذي يعمل في القناة جاء فيه: " قبّح الله وجهك أكتر ماهو قبيح، وقطع لسانك ياعاهر الجزيرة الرقطاء، هؤلاء ليسوا قتلى هؤلاء شهداء الجيش الثاني المصري العظيم تولاهم الله برحمته وتغمدتهم قلوبنا بجمر الوجع ".

وأضافت: " تباً لك ولكل إعلام صهيوني أنت في مقدمته ".

حاربوا رغدة كثيراً، وحاولوا اغتيالها وقتل صوتها لأنها موالية للنطام السوري وللدكتور بشار الأسد، خافت على طنها الذي قدم لها الكثير من الخريف العربي الذي أنتج داعش فوصفوها بالإرهابية، وقتلوا والدها لكسر رأسها وتغيير موقفها فرفضت ورفعت رأسها بثقة وكبرياء عال، لأنها لا تخاف من كلمتها ولا من رأيها.

في يوم ذكرى والدها وجهت رغدة رسالة مؤثرة له على صفحتها الشخصية على الانترنت قائلة: “إلى أبتي في ذكرى رحيلك يتداعى في الروح رحيل كل الأحبة الأبطال من جيشنا العظيم ليظلل وجودي فخراً وعزة بكم جميعاً.. إلى أن نلتقي”