أجرى إنسان آلي ملقب ب " دافينشي Xi " لأول مرة في انجلترا عملية لإزالة ورم سرطاني، ما يعتبر تقدماً تكنولوجياً هاماً.

وفي تقدم تكنولوجي هام يمكن أن يحقق نوعا مبتكرا من العلاج، قام رجل آلي(روبوت) جراحي متعدد الأذرع بإجراء أول عملية في إنجلترا لإزالة ورم سرطاني. ولهذا الروبوت الملقب ب " دافينشي Xi " القدرة على عمل شقوق صغيرة ودقيقة لتحل محل بعض العمليات التقليدية التي تتطلب إحداثشقوق كبيرة في أجساد المرضى وتستغرق شهورا للتعافي منها.
ويعمل الرجل الآلي الجراحي كامتداد ليدي الجراح ويسمح له بإجراء عمليات جراحية معقدة من خلال شقوق صغيرة في الجسم، كما أنه يقلل تحركات الجراح الذي يتحكم به، إضافة إلى تقليل الألم وفقد دم المريض وفترة النقاهة بالمستشفى. ولهذا الروبوت القدرة أيضا على العمل في مناطق عدة بالجسم في آن واحد ويمكن لأذرعه أن تتحرك بحرية.
وقد أشاد الجراحون البريطانيون بالتقنية الجديدة ووصفوها بأنها قفزة كبيرة في عالم الجراحة، وخاصة في علم الأورام السرطانية.
المصدر: الجزيرة